بيان المؤسسة الوطنية للنفط بشأن تجدد القتال في منطقة الهلال النفطي

قالت المؤسسة الوطنية للنفط اليوم ان إدارتها العليا في اجتماعات طارئة مستمرة مع الشركات التابعة لها بعد تقارير عن تحركات عسكرية و تجدد الاشتباكات قرب موانئ الهلال النفطي.

 

و قال المهندس مصطفى صنع الله "همنا الأول هو سلامة عاملينا"، و أضاف " نستنكر أي إعمال من شأنها زيادة تدمير البنية التحتية الحيوية . نحن لم نعلن حالة القوة القاهرة في شحن النفط بعد في انتظار مزيد من المعلومات لكي تتضح الصورة، ولكن نحن نراقب الوضع عن كثب".

المؤسسة الوطنية للنفط أمرت في وقت مبكر اليوم بدء إجراءات الطوارئ بالقرب من الاشتباكات، بما في ذلك إخلاء جميع الموظفين غير الأساسيين من ميناء و منطقة خزانات السدرة ، مع الإبقاء على أفراد الأمن الصناعي و رجال الاطفاء

 

طرابلس

7 ديسمبر 2016