زيارة رئيس مجلس الإدارة والوفد المرافق له إلى منطقة أوجلة

تأسيسا على مبدأ الجار الطيب الذي تتخذه المؤسسة الوطنية  للنفط  وضمن  برامج  زياراته  الميدانية للواحات المجاورة  لمناطق  عمليات  قطاع  النفط  والغاز  توجه  المهندس "مصطفى صنع الله"  صباح   يوم  السبت   الموافق  10  ديسمبر 2016  في  زيارة  لواحة أوجلة  وذلك  من  أجل  لقاء  ممثلين  عن  المدينة  ومناقشة مشاريع  التنمية  المكانية  والاستماع  لمشاكل  الواحة  واحتياجاتها  وخاصة  فيم ا يتعلق  بالمشاكل  البيئية المصاحبة  لعمليات  إنتاج النفط  والغاز .

هذا وكان في رفقته كل من السيد : "جاد الله العوكلي" عضو مجلس الإدارة  والسيد:  "عبدالناصر زميت" رئيس  لجنة  إدارة  شركة  الزويتينة  للنفط ، والسيد: "خالد بوخطوة" مدير عام الإدارة العامة  للأمن والسلامة  والصحة  وحماية  البيئة  والتنمية  المستدامة ،  والسيد: "أنور عقيل" مدير إدارة الإنتاج ، والسيد: "مختار عبدالدائم"  مدير إدارة  التنمية  المستدامة ،  والسيد: "فرج العبيدي" مدير مكتب  رئيس مجلس الإدارة .

وكان في استقبال الوفد السيد: " فتحي القباصي " عضو مجلس النواب  وعضو مجلس الطاقة بمجلس النواب والسيد: "السنوسي الفضيل" عميد البلدية ، وعضو لجنة الطاقة بالمجلس ، وآمر فرع  الواحات  بجهاز حرس المنشآت  النفطية ، وعدد من الحكماء  والمشائخ  وممثلين عن المجتمع المدني .

وفي كلمته  قدم السيد رئيس مجلس  الإدارة  شكره  للحضور على حفاوة الاستقبال من أهالي هذه الواحة الهادئة  العريقة  مؤكداً على أنها  تزخر  بإمكانيات  كبيرة  في مجال النفط  والغاز وأن أهلها  ساهموا  بشكل كبير في الحفاظ على منشآتها  النفطية  من  العبث  و التخريب  و السرقة والنهب .

كما أشار إلى أن قطاع النفط والغاز بدأ يتعافى ويتجه  إلى الاستقرار بفضل الدعم الذي يقدم من أهالي المناطق  المجاورة  لعمليات  الإنتاج .

وأكد "صنع الله" على أن المؤسسة  في تواصل  مستمر مع  بعض مكونات  مجتمع  أوجلة  من أجل الوصول  إلى تقديم الخدمات  والبرامج  الطموحة  لها ، و وضع  الخطط  المناسبة  للإصحاح  البيئي والتنمية  المستدامة  لها  ولغيرها  من  الواحات  التي سيتم ترتيب  زيارات ميدانية  لها  خلال الأيام  القادمة .

وفي كلمته أكد السيد: "جاد الله العوكلي" على أن المؤسسة ملتزمة  بالإيفاء  بواجباتها  الأخلاقية  في عمليات الاستكشاف  والإنتاج  وفق المعايير الدولية  في مجال الإصحاح البيئي .

كما عبر السيد رئيس مجلس الإدارة والسيد عضو مجلس الإدارة عن امتنانهم  العميق للدور الذي لعبته مدينة أوجلة  من  خلال  مجلسها  البلدي  وحكمائها  ومشائخها  وجهاز حرس المنشآت  النفطية  في حماية المنشآت  النفطية  في مناطق  العمليات  وعن امتنانهم  للدعم  والمساندة المعنوية التي  تلقتها  المؤسسة  من بلدية  أوجلة  وكافة بلديات  حوض النفط  والغاز  والماء .

كما  تم  خلال الاجتماع  استعراض خطة المؤسسة في  دراسة الوضع  البيئي  ودور اللجنة المشكلة  بقرار رئيس  مجلس  الادارة رقم 207 .

الصادر بتاريخ 15  أكتوبر 2015   والتزام  المؤسسة   بالإصحاح  البيئي  وفق  مخرجات  الدراسة المشار اليها ، هذا  بالإضافة  إلى مناقشة  برامج  التنمية  المكانية  بالمدينة  ومساهمة  المؤسسة  وشركائها  في هذه البرامج .

ونقل السيد : "فتحي القباصي" عضو مجلس النواب وعضو لجنة الطاقة بمجلس النواب هواجس أهل  المدينة  من التلوث البيئي  وأشار  إلى  أن الاجتماع  بوفد المؤسسة  سيتبعه  مزيد من  التواصل في مناسبات  أخرى لاستكمال  ما تم الاتفاق عليه ، وأنهم  بصدد العمل على إعداد بعض  المذكرات  لتسليمها  للمؤسسة  للقيام  بتنفيذ  هذه المشاريع  في  حال استقرار البلاد  وتوفر الدعم المالي .

وعلى هامش الزيارة تجول الوفد ببعض المعالم  الأثرية  للمنطقة  والتي  تعود إلى مئات  السنين  كالمسجد العتيق  والمدينة  القديمة  ومقام  الصحابي  الجليل "عبد الله  بن  أبي  الصرح"  رضي الله عنه ، واستمعوا خلال الجولة إلى شروح وافية من المشرفين .

و قد تعهدت  المؤسسة  بدعم  حماية هذه الاثار الخالدة  باعتبارها  إرث وطني مهم  ينبغي المحافظة  عليه.

 

طرابلس  
10ديسمبر 2016