استعراض نشاط شركة أكاكوس للعام 2016 وخطة العمل للعام 2017

عقد بمقر المؤسسة الوطنية للنفط اليوم الاثنين الموافق 9 يناير 2017 اجتماعا لاستعراض نشاط شركة أكاكوس للعمليات النفطية 2016 وخطة العمل للعام 2017 ترأس الاجتماع المهندس مصطفى صنع الله رئيس مجلس الإدارة وبحضور السادة أعضاء مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط ابوالقاسم شنقير ، العماري محمد العماري ، جادالله حمد العوكلي ومن جانب الشركة حضر كل من السيد بلقاسم الزواوي رئيس لجنة الملاك و السيد عبدالمجيد الشح رئيس لجنة الإدارة والسادة أعضاء اللجنة بشركة أكاكوس وهيئة المراقبة للشركة ولجنة الملاك والمدراء العامون ومدراء الإدارات والمختصون من المؤسسة والشركة.

 

قال المهندس صنع الله في مستهل الاجتماع ان قطاع النفط لايزال يواجه تحديات جمة مع استمرار عمليات التهريب من مستودع الزاوية والتي تعد بؤرة  لعمليات التهريب وان استمرار هذه الاعمال تنذر بتفاقم الوضع الامني بالمنطقة واستمرار ازمة قطاع النفط والغاز في ليبيا.

كما أضاف ان سرية إسناد الزاوية ( النصر ) غير مرحب بها و غير مرغوب بها من قبل المؤسسة الوطنية للنفط في اي منشأه نفطية و ان المؤسسة ترفض اي تكليفات صادرة من اي جهه لهذه السرية لاي منشأه تتبع المؤسسة الوطنية للنفط و تم التعميم على جميع الشركات و خصوصا شركة الزاوية لتكرير النفط و شركة البريقة لتسويق النفط بعدم الاعتداد بأي تعليمات صادرة من اي جهة كانت مالم تكن معتمدة من قبل المؤسسة و سيتم اتخاذ اجراءات قانونية فورية بشأن اي حادث يتم بهذا الخصوص .

واوضح المهندس صنع الله بأن هناك بعض المستخدمين في قطاع النفط تعاطفوا مع هذه العصابات وتعاونوا معها بشكل أو باخر مؤكداً أن المؤسسة لن تقف مكتوفة الايدي وستعمل على اتخاذ كافة الاجراءات القانونية ضد كل من تخاذل وتواطئ مع هؤلاء المجرمين و قد تم اخطار مكتب السيد النائب العام بالخصوص.

وحث إدارات الشركات على اتخاذ اجراءات تأديبية صارمة حيال كل من شارك او ساهم في اهدار المال العام للدولة .

و اشار المهندس مصطفى صنع الله إلى جملة من المشاكل والصعوبات التي واجهت الشركة خلال العامين الماضيين وإلى الجهود التي بذلت من أجل فتح الصمام وإعادة الانتاج بحقل الشرارة.

تلى ذلك تم استعراض نشاط ومشاريع الشركة للعام 2016 وخطة العمل للعام 2017

ومن خلال العرض تم تقديم نبذة عن نشاط إدارة السلامة والصحة والمهنية ، وتقديم إحصائية عن الحوادث والاختراقات الامنية واعمال السرقة ، كما شمل العرض نشاط إدارات العمليات واستعراض جملة من الاشكاليات والصعاب التي تواجه عمليات الانتاج ، وعرض الميزانية المقترحة للعام 2017 .

كما تخلل العرض الوضع الامني لمنشأت الشركة والحقول ومناقشة اهم الخطوات الواجب اتخاذها بشأن عودة المقاولون والشركات الاجنبية للعمل بحقول الشركة في اسرع وقت ممكن، كما تم استعراض برامج وعمليات الصيانة ونشاط إدارة التخطيط وتطوير الاحتياطي وعرض المشاريع الجديدة والمستهدفة للعام 2017 ونشاط إدارة التدريب والقوى العاملة واستعراض الميزانية المعتمدة والمصروفات الفعلية لسنة 2015 والميزانية التشغيلية المقترحة للعام 2017

هذا وتم مناقشة أهم ما ورد في تقرير هيئة المراقبة من ملاحظات .

وفي الختام اشاد السادة رئيس واعضاء مجلس الإدارة بالجهود المبذولة من إدارة الشركة وكافة العاملين بها من أجل عودة الانتاج بالرغم من الظروف الصعبة التي تواجه الشركة وأكدوا السادة اعضاء مجلس ادارة المؤسسة الوطنية للنفط دعم المؤسسة اللا محدود لشركة أكاكوس والتأكيد على ضرورة ان تولي الشركة اهتمام كبيرا بالدراسات المكمنية وتكثيف الجهود التي تساهم في زيادة معدلات الانتاج ووضع خطة للعمل على الترشيد في الانفاق .

من جانبه اشار المهندس مصطفى صنع الله إلى الوضع الحالي لقطاع النفط والغاز والتأكيد على ضرورة اعطاء الاولوية للشركات الوطنية فيما يتعلق بالأعمال الخدمية والاعمال الفنية وبرامج الحفر والتطوير وصيانة الآبار واهمية تكثيف الجهود من أجل المحافظة على معدلات الانتاج وبضرورة الترشيد في الانفاق وتقليص المصروفات إلى الحد الممكن في ظل تدني سعر النفط العالمي وفي ظل الظروف التي تمر بها البلاد في هذه المرحلة .