بيان

 

تؤكد المؤسسة الوطنية للنفط إغلاق مجموعه من الأفراد امس لصمام خط الغاز في منطقة بئر ترفاس المغذي لمحطة كهرباء الزاوية مما ترتب علية فقد جزء كبير من انتاج هذه المحطة نتيجة الاضطرار لتشغيل المحطة باستخدام وقود الديزل و ما يترتب على ذلك من تداعيات ذكرت في بيان الشركة العامة للكهرباء و التبعات المالية الكبيرة التي ستنتج عن زيادة استيراد الوقود السائل و كذلك زيادة جرائم التهريب المصاحبة التي ستحدث في الزاوية

 

 ان المؤسسة الوطنية تؤكد على موقفها الثابت من اعمال غلق خطوط النقل و الحقول و سائر المنشآت النفطية و انها تعتبرها اعمال اجرامية لا تبررها اي مطالب مهما كانت مشروعه

و ان المنشآت النفطية و خطوط نقل النفط و الغاز ليست ساحة للاعتصامات وان سياسة لوي الاذرع والابتزاز قد ولى زمنها الى غير رجعة فلا احد يمن على ليبيا بشيء.

 جدير بالذكر انه قد تم تداول بيان على وسائل التواصل الاجتماعي صادر من الاتحاد العام لنقابات الزاوية و ممثلة بالمدعو جلال التومي منسق اللجان التسييرية بالزاوية و محمود احمد رئيس اتحاد شؤون النقابات بالزاوية و لم يتسنى للمؤسسة التحقق من صحة هذا الكيان و الصفات التي يدعيها مصدرو البيان و جاري البحث و التحري عنهم للتواصل معهم و إنذارهم بضرورة الفتح الفوري غير المشروط لتفادي اتخاذ الإجراءات القانونية جنائيا ضدهم و ضد المجموعة المساندة لهم محليا و دوليا و فيما يتعلق بمطالبهم فعليهم التواصل مع جهات الاختصاص بها و سيتم النظر و اتخاذ الإجراء المناسب بخصوصها

 هذا وتدعو المؤسسة الوطنية للنفط الجميع الى تغليب مصلحة الوطن للعبور سويا بليبيا الى بر الامان قبل فوات الاوان 

 الجميع شركاء في الوطن وليبيا لن تبنى الا بالجميع ولن تكون الا للجميع

 

طرابلس

 10 يناير 2017