زيارة السيد رئيس مجلس الإدارة لحقل الفيل

في إطار إهتمام المؤسسة الوطنية للنفط بأحوال العاملين بالحقول النفطية وأهالي المناطق المجاورة لها وسير عمليات الانتاج وإعادته لمعدلاته الطبيعية ترأس المهندس مصطفى صنع الله رئيس مجلس الادارة بالمؤسسة الوطنية للنفط وفداً في زيارةٍ ميدانية لحقل الفيل النفطي يوم الخميس الموافق 6 يوليو 2017 , وقد رافقه في هذه الزيارة السيد/ بلقاسم شنقير عضو مجلس الادارة والسيد/ يوسف الشوماني عضو لجنة ادارة شركة مليتة للنفط والغاز والسيد/ خالد أبو خطوة مدير عام الإدارة العامة للصحة والسلامة والبيئة والأمن والتنمية المستدامة، والسيد/ مختار عبد الدائم مدير إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة و السيد / ابوبكر البرعصي مدير العمليات المكلف بشركة مليتة للنفط والغاز ، والسيد محمد المغربي من مكتب الاعلام بالمؤسسة.
 
حيث إستقبل المهندس مصطفى صنع الله والوفد المرافق له من قبل المسؤولين بالحقل ، وبعد القيام بجولة ميدانية لمرافق الحقل والاطلاع على سير العمليات به اجتمع رئيس المؤسسة مع العاملين بالحقل حيث استمع الى عدة كلمات القيت من قبل المستخدمين عن ظروف العمل والمشاكل والصعوبات، حيث قام بعد ذلك السيد رئيس مجلس الادارة بإلقاء كلمة اثنى فيها على كل العاملين بالحقول النفطية لما يبذلونه من جهد وعطاء مكن المؤسسة في الفترة الاخيرة من الوصول لمعدلات مرتفعة في مستوى الانتاج في ظل شح للموارد والمخصصات المالية وعدم تسييل الميزانيات المطلوبة التي تحتاجها المؤسسة للقيام بعمليات الصيانة اللازمة والضرورية التي ستساعد في إعادة الانتاج للمعدلات الطبيعية والتي من شأنها أن تدعم الاقتصاد الليبي المعتمد على النفط بشكل شبه كامل والأمل بأن ينعكس رفع معدلات الانتاج على حياة المواطن الليبي البسيط الذي يعاني كل يوم من مختلف الصعوبات والمنغصات ، واضاف رئيس المؤسسة ان المستخدمين والعاملين في الحقول والمواقع النفطية هم من اولويات المؤسسة خلال الخطط القادمة وفي كافة المجالات حال تحسن الظروف ان شاء الله وحسب الامكانيات المتوفرة . واجتمع رئيس مجلس الادارة والوفد المرافق بعد ذلك بالاعيان والحكماء والمجالس البلدية والناشطين بالمناطق المجاورة لحقل الفيل النفطي وبحضور اعضاء حرس المنشآت النفطية ، حيث القيت في الاجتماع كلمات الترحيب والشكر على ما تقوم به المؤسسة ورئيسها من جهود لاجل الحفاظ على تدفق النفط والقيام بمثل هذه الزيارات للتعرف على حال المواطن البسيط والوضع الانساني في هذه المناطق اوجه التدخل التي يمكن للمؤسسة التدخل فيها بشكل عاجل نتيجة غياب دور بعض القطاعات الاخرى، واستمع ايضا الى الصعوبات التي يتعرض لها افراد حرس المنشآت النفطية و كيف يمكن للمؤسسة ان تتدخل لوضع الحلول المناسبة لها.