السفير الاسباني: استقرار المؤسسة الوطنية للنفط ضروري لانعاش الاقتصاد الليبي

استقبل رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، يوم الثلاثاء الموافق 27  نوفمبر  2018، سعادة سفير اسبانيا لدى ليبيا، السيد فرانسيسكو دي ميجيل، والوفد المرافق له. حيث أثنى سعادة السفير على الجهود التي يبذلها رئيس مجلس الإدارة، مشيدا بالتزام المؤسسة الحياد والنأي عن كل التجاذبات السياسية، إضافة إلى مساهمتها في انعاش الاقتصاد الليبي.
 
كما أشاد السفير بالدّور الذي تقوم به المؤسسة في زيادة الانتاج، وذلك على الرغم من كلّ التحديات الراهنة في كافة أرجاء البلاد. وأعرب رئيس مجلس الادارة عن امتنانه للحكومة الاسبانية لدعمها المتواصل للمؤسسة، مشيدا بالعلاقات المتينة التي تربط المؤسسة بشريكها الاستراتيجي، شركة ريبسول.
 
وعلّق صنع الله في هذا الخصوص قائلا: " نحن فخورون جدّا بالعلاقة المتينة التي تربطنا بشركة ريبسول، كما أننا نثمّن الدور البارز الذي تلعبه هذه الشركة في مساعدتنا على تحقيق مستهدفاتنا من الإنتاج والتنمية المكانية في المناطق القريبة من عملياتها". 
 
وأضاف صنع الله قائلا :" على الرغم من كلّ التحدّيات التي تواجهنا، فإن الشراكة التي تجمعنا بشركة ريبسول تساعدنا بشكل كبير على احداث تغيير والمضي قدما. وقد دأبت المؤسسة الوطنية للنفط على تكريس مبدأ الشفافية، إلى جانب التزامها بواجبها الأخلاقي والوطني في الحفاظ على مقدرات الشعب الليبي. حيث تعدّ المؤسسة مثالا يحتذى به في هذا الصدد، ونحن نتمنّى أن تحذو جميع المؤسسات الحكومية حذوها؛ إذ أنّ الشفافية تعتبر أحد أهم عوامل استقرار ليبيا في المستقبل، ولذلك سوف نلتزم بتكريسها أكثر من أي شيء آخر. كما أننا نعمل على توطيد العلاقات وبناء الثقة مع المجتمعات المحلية من خلال تبنّي سياسة "الجار الطيب"، وسنقوم بدعم هذه المناطق قدر الإمكان، وذلك في حدود الميزانيات المتاحة. "