المؤسسة الوطنية للنفط تحقق أعلى إيرادات شهرية منذ بداية عام 2018

تعلن المؤسسة الوطنية للنفط أن إيرادات شهر أكتوبر من مبيعات الخام ومشتقاته، إضافة إلى الضرائب والإتاوات المحصلة من عقود الامتياز، قد بلغت 2.87 مليار دولار أمريكي، أي بزيادة قدرها 1.2 مليار دولار أمريكي (+73 بالمئة) مقارنة بالشهر السابق- لتكون بذلك أعلى عائدات شهرية محققة منذ بداية العام حتّى تاريخ اليوم. كما يقدّر إجمالي العائدات المتوقّعة لعام 2018 بحوالي 23.7 مليار دولار أمريكي – أي بزيادة قدرها 73 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. 
 
ويعود الفضل في تحقيق هذه الإيرادات النفطية لشهر أكتوبر إلى الارتفاع الملحوظ في عدد شحنات النفط الخام في أواخر شهر أغسطس، والتي تم استلامها وتسويتها ضمن حسابات شهر أكتوبر.
 
وصرّح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، قائلا: " تواصل المؤسسة الوطنية للنفط بذل قصارى جهدها للمحافظة على استقرار الانتاج، وذلك على الرغم من كلّ التحديات الراهنة في البلاد. ويعود الفضل في ذلك إلى إخلاص وتفاني عاملي القطاع. كما أن ارتفاع ودائع القطاع في مصرف ليبيا المركزي يتطلب إقرار مزيد من الشفافية من جانب الجهات الحكومية بخصوص الميزانيات المخصصة والمبالغ المنفقة في كافة أرجاء البلاد". 
 
وقد دأبت المؤسسة الوطنية للنفط على نشر الإيرادات النفطية بصفة شهرية، حرصا منها على تكريس مبدأ الشفافية وتعزيز ثقة المواطنين. وستواصل المؤسسة دعوتها إلى تبنّي مبدأ الشفافية في المجال الاقتصادي كأساس لأي اتفاق سياسي دائم في ليبيا.
 
30 نوفمبر 2018 
طرابلس