خرق أمني جديد بحقل الشرارة النفطي

تؤكد المؤسسة الوطنية للنفط على حدوث خرق أمني جديد في حقل الشرارة في الساعات الباكرة من صباح يوم الاثنين الموافق 31 ديسمبر 2018، حيث قامت مجموعة بسطو مسلح على مخيم شركة هاليبرتون و قاموا بسرقة 6 مكيفات كما قامت المجموعة باقتحام مرفق تابع لشركة أكاكوس للعمليات النفطيه وكسر بوابة مستودع التموين وسرقة بضائع ضرورية. 
 
وتعبر المؤسسة الوطنية للنفط عن قلقها الشديد إزاء الحوادث الأخيره التي تظهر الفشل المتكرر للمجموعه المسلحة المتواجدة في الحقل  وعدم قدرتها على حماية هذا الحقل الهام على الصعيد الوطني.  
 
وتجدد المؤسسة دعوتها إلى إعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية بالحقل على وجه السرعة لضمان سلامة عمالها واستئناف الإنتاج.
 
وقد صرح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط السيد مصطفى صنع الله: ' هناك ادعاءات بوجود ما يقارب 1500 مسلح يدعون حماية أكبر حقل نفطي في ليبيا ولكنهم فشلوا مرة أخرى في تأدية واجبهم الأساسي."
 
وتابع: "نحن نطالب الميليشيات المسلحة التي تحتل الحقل إلى المغادرة دون اَي قيد أو شرط. يجب أن تكون إعادة هيكلة حرس المنشاءات النفطية أولوية بالنسبة للجميع لوقف المزيد من الضرر  الذي يلحق بالاقتصاد الليبي ومستقبل بلدنا الحبيب. "
 
31 ديسمبر 2018
طرابلس